الخميس، 11 أغسطس، 2016

"السيسى" ورجاله خدعوا الشعب

تستمر أزمة سد النهضة فى التصاعد بتهديد أمن البلاد المائى الذى تم المساس به بالفعل بدعم صهيونى لأديس أبابا فى بناء السد بل وإقامة سدود آخرى، وهو ما يشير إلى احتمالية ضرر كامل على البلاد والأراضى الزراعية وانتاجنا من الكهرباء.

 السفير يحيى نجم، سفير مصر السابق بفنزويلا، يقول إن كل دول العالم حاليا تلهث للتوغل في إفريقيا على رأس هذه الدول  الولايات المتحدة، والصين وإسرئيل، وبريطانيا وفرنسا.

وأضاف في كلمته بندوة  تحت عنوان "الدور الإسرئيلي في إفريقيا" ، أنه على القيادة السياسية أن تتجه جنوبا وتبنى على الدور التاريخي لها في القارة السمراء.

وتابع أن مصر فقدت دورها التاريخي، في إفريقيا بسبب إهمال الملف الإفريقي حتى أننا نسعي للتكامل مع السودان منذ 50 عاما ولم نحقق شيء، وضاعت المكتسبات المصرية بالقارة وباتت مصالح مصر مهددة.

وأوضح أن مشكلة سد النهضة على سبيل المثال لا أحد يعرف كيف أدارت الدولة هذا الملف مشيرا إلى أن الحكومة تتعمد تغييب المعلومة وغياب الشفافية.

 وتابع أن ما حدث في ملف سد النهضة تحديدا يعد خداع للشعب المصري،"احنا انضحك علينا" ولا أحد يعرف ما حدث حقيقة  الملف وكل ما في الأمر أن المواطنين شاهدوا صور للرؤساء المصري والسوداني ورئيس وزراء إثيوبيا في مشهد تاريخي أثناء توقيع اتفاقية إعلان المبادئ.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها مركز الكنانة للدراسات السياسية والاستراتيجية عن التوغل الإسرائيلي في القارة الإفريقية وخطورته على الأمن القومي، وحضر الندوة العميد حسين حمودة، الخبير الأمنى، والدكتور أحمد دراج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق