الاثنين، 22 أغسطس، 2016

محسوب يرد على مخبر الأوقاف

علق الدكتور محمد محسوب -وزير الشئون القانونية الأسبق- على كافة الشائعات المتداولة عن تفكير حكومة الانقلاب في فرض ضرائب على المصلين لتسديد فواتير المياه والكهرباء الخاصة بالمساجد.

وقال "محسوب" -في تدوينة عبر حسابه الشخصي بـ"فيس بوك" اليوم الاثنين-: "مساجدنا ليست عالة على سلطة فاشلة أو عادلة.. كلفتها مدفوعة لألف عام.. فأموال الأوقاف رصدها آباؤنا لأعمال البر، منها إعمار المساجد وخدمة زوارها" حسب قوله.

وكان وزير أوقاف الانقلاب مختار جمعة قد أصدر قرارا بتحمل المواطنين دفع فواتير الكهرباء والمياه، رغم استيلاء سلطات الانقلاب على صناديق النذور وأموال الزكاة التي تخرج من المساجد، فضلا عن الاستيلاء على الأوقاف وخاصة أن أغلب هذه المساجد وقفية تسيطر عليها الأأوقاف.

في الوقت الذي يفرض فيه الانقلاب على الغلابة ضرائي باهظة فضلا عن ارتفاع أسعار السلع الأساسية والاستراتيجية.

فيما يزعم سليمان وهدان وكيل برلمان العسكر، أن غالبية الشعب المصري غني، بينما الحكومة فقيرة.

وقال "وهدان" في مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم"، عبر فضائية "الحياة": إن "جزءًا كبيرًا من الشعب غني والحكومة فقيرة، والجزء الغني في مراكز قوى في استيراد القمح والسكر والحديد وسعر الصرف والدولار.. وبقولهم حرام عليكم كفاية كدا عشان البلد".

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني منه الشعب من أزمات معيشية واقتصادية طاحنة ويقبع فيه غالبيته تحت خط الققر، جراء السياسات الفاشلة للانقلابيين، فضلاً عن رفع جزء كبير من الدعم وانهيار الجنيه وثقل كاهل المصريين بالديون الداخلية والخارجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق