الخميس، 18 أغسطس، 2016

36 مليار جنيه إهدار مال عام في مارينا والعلمين

اعترف نائب برلمان الانقلاب فوزى الشرباصي، بأن لجنة تقصى حقائق لجنة الإسكان كشفت عن إهدار للمال العام فى زيارتها لمارينا ومنطقة وادى النطرون ومنطقة العلمين بالتوازى مع ما كشفته لجنة تقصى حقائق القمح.

وأضاف الشرباصي -في تصريحات صحفية اليوم الخميس- أن هذا يثبت أن كل مفاصل الدولة وأركانها تحوى قدرا كبيرا من الفساد، مؤكدًا أن غياب الأجهزة الرقابية هو السبب وراء تفشى ظاهرة إهدار المال العام.

وأوضح أن اللجنة انتهت من اتخاذ بعض التوصيات التى تمكن الدولة من استغلال المساحات المهدرة من الأراضى بمنطقة مارينا التى تقدر بنحو 8.5% سواء ببيعها أو الاستفادة من البناء عليها، مشيرا إلى أن اللجنة أمهلت وزارة الإسكان 60 يومًا لتسليم الحاجزين بمشروع الإسكان الاجتماعى بوادى النطرون وحداتهم السكنية.

وأضاف الشرباصي أن اللجنة أوصت بضرورة تغيير شروط حصول الشباب المصرى على وحدات الإسكان، بحيث تكون شروطاً تيسيرية ولا تكون تعجيزية.

وأكد أن الزيارات جاءت بناءً على تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات بإهدار نحو 36 مليار جنيه فى مدينة مارينا، ولم تتهاون لجنة الإسكان بكشف الحقائق والوقوف على المشكلات داخل الثلاثة  مناطق وإصدار توصيات لوزارة الإسكان لحل المشكلات هناك. 

يأتي ذلك في الوقت الذي يتكشف كل يوم فساد دولة الانقلاب بملايين ومليارات الجنيهات، واخرها فساد صوامع وتوريد القمح، ومع ذلك لم يتم تقديم أي مسئول للمحاكمة، بل أن الدولة تصالحت مع رموز مبارك المحكوم عليهم في قضايا فساد ومع ذلك بم تحصل الدولة على مستحقاتها في الأأموال المنهوبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق