الخميس، 18 أغسطس، 2016

نقص أكثر من ألف نوع دواء

قال محمود فؤاد رئيس المركز المصرى للحق فى الدواء، إن شركات الأدوية تقدمت بطلب لرئيس مجلس الوزراء، لتشكيل لجنة لبحث زيادة مهلة العمل شهر آخر، بعدما لم تتمكن من توفير سوى 56 صنفا من النواقص فقط، واستمرار نقص أكثر من 1350 صنفا، مشيرا إلى أن 64 شركة تقدمت بطلبات استيراد مواد خام، و55 شركة قدمت طلبات اعتمادات دولارية، إلا أن البنك المركزى لم يوفر تلك الاعتمادات حتى الآن.

وأضاف "فؤاد"، فى تصريحات، أن أزمة كبرى من المتوقع أن يشهدها سوق الدواء تبدأ فى نوفمبر المقبل وتستمر حتى ديسمبر المقبل، موضحا أن ذلك نتيجة لاستمرار عمليات البيع للأدوية دون تصنيع كميات جديدة من قبل الشركات، لافتا إلى أن إجراءات استيراد المواد الخام تتم من خلال موافقات تستغرق من 3 إلى 4 أشهر فى الظروف الطبيعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق