الثلاثاء، 23 أغسطس، 2016

الشيخ سلامة: لا يجوز شرعا بيع أراضي الأوقاف بمزاد علني

أفتى الدكتور سلامة عبد القوي، مستشار وزير الأوقاف بحكومة الدكتور هشام قنديل، بعدم جواز بيع أراضي هيئة الأوقاف المصرية في مزاد علني؛ لأن القاعدة الفقهية تقول إن شرط الواقف كنص الشارع، ولجنة العسكر التي كلفها بحصر الأوقاف ما هي إلا منظمة للوقف بنص الدستور.
وقال عبد القوى، في مداخلة هاتفية لبرنامج طبعة جديدة على قناة مكملين، اليوم: إن هناك عصابة تشكلت بقيادة إبراهيم محلب، المتهم بقضايا فساد إبان عهد المخلوع مبارك، لحصر أموال الأوقاف تمهيدا لنهبها وسرقتها، مضيفا أنه عندما كان مستشارا لوزارة الأوقاف لم يكن هناك حصر دقيق لأملاك هيئة الأوقاف، وهو ما يشير إلى وجود سرقات منظمة.
وانتقد عبد القوي تصريحات وزير أوقاف الانقلاب حول جمع قيمة فاتورة كهرباء المساجد من المصلين، مضيفا أن جمعة بذلك "محصلش محصل كهرباء، وأنه يهين وزارة الأوقاف بمساجدها وأئمتها وتاريخها الدعوي العريق ويحولها إلى كتيبة تابعة للعسكر".
وأضاف عبد القوي أن ما يحدث في وزارة الأوقاف لم يسبق له مثيل منذ تأسيس الوزارة، حيث اتفق جمعة مع وزارة الكهرباء على دفع الأهالي لفواتير كهرباء المساجد، ومن خلال الكروت المدفوعة مسبقا، كما اتفق مع وزارة الإنتاج الحربي على تسليمهم أراضي هيئة الأوقاف المصرية، ثم نراه بعد ذلك يضيق على المصلين بالمساجد.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق