السبت، 20 أغسطس، 2016

"التموين" وزارة للفساد برعاية السيسى

ما بين ملايين مهدرة على "الفشخرة" في الفنادق، وفساد بملايين أخرى في شراء وتوريد سلعة إستراتيجية كالقمح، يعيث وزير تموين الانقلاب خالد حنفي فسادا في البلاد ليهدر أقوات شعبها وينهب خيراتها، في حين يقبع وزير التموين الشرعي باسم عودة في سجون الظلم بتهمة أنه رجل شريف.
وقد كشف إعلاميو الانقلاب عن إقامة حنفي بإحدى الأجنحة الفاخرة بإحدى فنادق القاهرة الكبرى، بالإضافة إلى غرفة ملحقة للحراسة بمبلغ 7 ملايين جنيه، حيث كان يقيم بجناح خاص بفندق سميراميس مساحته 131 مترا، وتكاليف الإقامة 6 ملايين جنيه، وكان الوزير يدفع 10 آلاف جنيه يوميا، ولكن من يدفع الفاتورة؟.

فساد القمح
إلى ذلك قال ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس نواب الدم وعضو لجنة تقصي الحقائق في فساد القمح: إن الفساد في عمليات توريد القمح وصل هذا العام إلى 2 مليار جنيه مقابل 3 مليارات جنيه العام الماضي.
وأضاف عمر- في مداخلة هاتفية لبرنامج "صباحك عندنا" المذاع على قناة "المحور"- أن تصريحات الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب، عن خفض حجم استيراد القمح عن العام الماضي بمقدار 2 مليون طن غير منطقية، وأن حجم استيراد القمح زاد ولم ينخفض خلال هذا العام، بحسب قوله.

باسم عودة وراتبه
وبالمقارنة مع وزير التموين الشرعي باسم عودة، الذي حقق طفرة في نظام التموين وحقق إنجازات لمسها الجميع، ولم يكن يتقاضى في ذلك سوى راتبه.
وعمل عودة على تحقيق أهداف أساسية، أهمها توفير رغيف الخبز بجودة عالية، والهدف الثانى هو وضع منظومة للتجارة الداخلية، أما عن الهدف الثالث فهو تحسين جودة وكمية المقررات التموينية.
وخاض عودة معركة ضد مافيا فساد وتهريب، تمركزت على مدار عشرات السنين، ولم يتم هزيمتهم بالضربة القاضية.
وفي 29 أبريل 2013، كرم نادى الإنجازات المصرية الدكتور باسم عودة، وزير التموين والتجارة الداخلية، بعد أن اختاره النادى "الوزير الأكثر إيجابية وإنجازا فى الحكومة"، ومنحه لقب وزير الشعب لجهوده المتميزة منذ توليه الوزارة.
وأرجع وليد العربى، رئيس النادى، اختيار الدكتور باسم عودة باعتباره الأكثر إيجابية بين الوزراء، إلى وقوفه بجانب المواطن المصرى، من خلال تصديه بكل حسم وحزم لقضايا الفساد المتعلقة بالوزارة، وتعامله مع مشاكل المواطنين بمنتهى الشفافية. وأضاف أن وزير التموين استطاع إنهاء الكثير من هذه المشكلات، منها أزمة أنبوبة البوتاجاز التى عانى منها المواطن المصرى خلال السنوات السابقة، بداية كل فصل شتاء حتى نهايته، فضلاً عن إنهاء أزمة رغيف الخبز بنسبة كبيرة من خلال تطبيق منظومة الخبز الجديدة.
وأشار العربى إلى الدور الإيجابى لوزير التموين من خلال إطلاق مبادرة أفضل منتج لأكرم شعب؛ بهدف تخفيض أسعار السلع ورفع العبء عن المواطن، بالإضافة إلى إطلاق حملة "كن إيجابىا"؛ لتفعيل دور المواطن والتواصل مع الوزارة من خلال إرسال الشكاوى والبلاغات التى تخص الخدمات المقدمة للمواطنين.
ونوه العربى إلى أن دور النادى، وهو مؤسسة أهلية، رصد الإيجابيات والإنجازات داخل المجتمع المصرى فى كافة المجالات والمؤسسات والوزارات والهيئات؛ لمساندتها والعمل على تعميمها وانتشارها، وإلقاء الضوء عليها لتكون رسالة تفاؤل للمجتمع بأن الغد أفضل.
ولفت العربى إلى أن الدكتور باسم عودة له مواقف إيجابية كثيرة، جعلته فى مقدمة الوزراء الأكثر إيجابية، منها مساندة مفتشى الوزارة ودعمهم معنويا لمواجهة مهربى الدقيق والمواد البترولية، بالإضافة إلى تنازله عن المكافآت المالية الخاصة بمنصبه، التى حددها له القانون من خلال رئاسته للجنة المساعدات الأجنبية، وتشجيع المزارعين على زيادة إنتاجية القمح من خلال الشراء بأعلى الأسعار مع الصرف النقدى الفورى لهم، وتخصيص جائزة بقيمة مليون جنيه لأفضل محافظة فى توريد القمح.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق