السبت، 13 أغسطس، 2016

تورط الإمارات في "حريق الغورية"

كشف الدكتور محمود رفعت رئيس المعهد الأوروبي للدراسات القانونية والسياسية، أن الإمارات متورطة في حريق وسط القاهرة،
مضيفا أن مصادر أمنية أكدت له أن بعض قيادات وزارة الداخلية حصلت على رشوة من سلطان الجابر الوزير الإماراتي المسؤول عن إدارة رأس المال القذر لتسهيل حرق وسط القاهرة حتى يتسنى لها شراء منطقة وسط القاهرة فيما بعد.
وأضاف رفعت في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الجمعة أن أن قرض صندوق النقد مرتبط ككل قروض صندوق النقد الدولي بطحن المواطن البسيط، وبيع أصول مصر، وأن الصندوق ربط القرض ليس فقط ببيع أصول مصر ولكن جعله على ثلاث دفعات ليضمن بصورة كاملة بيع أصول مصر والتي تطمع الإمارات في السيطرة عليها.
وأوضح أن الموقف المصري الآن ووضع الاقتصاد المصري لا يؤهل مصر للحصول على قرض صندوق النقد الدولي، مضيفا أن الصندوق أعطى القرض لمصر بوساطة توني بلير "عراب الإمارات".

وأكد أن الإمارات وضعت مليار دولار كوديعة بالبنك المركزي المصري كتحفيز لصندوق النقد الدولي للموافقة على القرض، لافتا إلى أن الموقف الإماراتي له أبعادا سياسية وينصتون جيدا لتراهات بلير الذي يزعم قيادة الإمارات لتسيد المنطقة في القريب العاجل.
وأشار رفعت إلى أن القرض يرتبط بالأوضاع الاقتصادية التي بدأت الإمارات حرقها في مصر منذ كان عبد الفتاخ السيسي وزيرا للدفاع، عندما أوحت له بإصدار قرار بعدم المساس بالأراضي السيناوية إلا بأوامر الحاكم العسكري، وهذا يعد انتهاكا لسيادة رئيس الدولة في ذلك الوقت الدكتور محمد مرسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق