الأحد، 14 أغسطس، 2016

"6 إبريل" تعتذر عن عدم نصرة ضحايا "رابعة والنهضة"


أصدرت حركة "شباب 6 ابريل" بيانا صباح اليوم، اعتذرت خلاله عن عدم دعم ضحايا رابعة في القصاص لهم.


وقالت الحركة في بيان نشرته صفحتها الرسمية على "فيس بوك": "الذكرى الثالثة لمذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة ١٤ أغسطس ٢٠١٣" مضيفة: "ثلاثة أعوام، وما زال الحق غائب، وما زال العدل أخرس، وما زالت الدماء تلطخ الجدران وبقايا الضمائر، ثلاثة أعوام ومازال القاتل حر طليق" حسب البيان. 

وأضافت: "ثلاثة أعوام، وستظل لعنة الدماء تطارد كل من شارك وأيد وبرر وهلل وفوّض ، برغم الاختلاف، لم نشارك في التفويض ووقفنا ضده بكل قوتنا، لم نكن مع إراقة الدماء وانتهاك الكرامة والحريات والإنسانية، ولكن عذرًا إن أخطأنا، عذرًا إن كنا وقفنا مكتوفي الأيدي ولم نستطع فعل شئ آخر يحول دون وقوع هذا الجُرم " بحسب وصف الحركة. 

واستدركت: "عذرًا يا كل شهيد وكل معتقل وكل أسرة فقدت ذويها، حقكم سيأتي عاجلًا أم آجلًا، وإن غدًا لناظره قريب" حسب بيان الحركة.
نص البيان
الذكرى الثالثة لمذبحة فض اعتصامي رابعة والنهضة ١٤ أغسطس ٢٠١٣.
ثلاثة أعوام، وما زال الحق غائب، وما زال العدل أخرس، وما زالت الدماء تلطخ الجدران وبقايا الضمائر، ثلاثة أعوام وما زال القاتل حر طليق.

ثلاثة أعوام، وستظل لعنة الدماء تطارد كل من شارك وأيد وبرر وهلل وفوّض! رغم الاختلاف، لم نشارك في التفويض ووقفنا ضده بكل قوتنا، لم نكن مع إراقة الدماء وانتهاك الكرامة والحريات والإنسانية، ولكن عذرًا إن أخطأنا، عذرًا إن كننا وقفنا مكتوفي الأيدي ولم نستطع فعل شيء آخر يحول دون وقوع هذا الجُرم!

عذرًا يا كل شهيد وكل معتقل وكل أسرة فقدت ذويها، حقكم سيأتي عاجلًا أم آجلًا، وإن غدًا لناظره قريب.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق