الجمعة، 5 أغسطس، 2016

اغتيال "جمعة" مقابل زعيم "بيت المقدس"

اللواء / عبدالحميد خيرت
قال اللواء عبدالحميد خيرت، النائب السابق لرئيس جهاز مباحث أمن الدولة، إن توقيت استهداف الدكتور علي جمعة، مفتي الديار السابق، صباح اليوم، يأتي في اليوم التالي لقتل أبو دعاء الأنصاري، زعيم تنظيم أنصار بيت المقدس، بمعنى أنها "ردا على اغتيال هذا الإرهابي"، 

طب ليه ما كانوا اغتالوا اللى اوسخ منه 

فهناك تصعيد في العمليات الإرهابية سيمتد خارج الحدود الجغرافيا لسيناء، بحسب قوله.



وأضاف خيرت، عبر صفحته على "فيس بوك":


وحمَّل الخبير الأمني مسؤولية محاولة الاغتيال لأصحاب الفكر الوهابي الذين كانوا محل انتقاد من "جمعة" خلال الفترة الماضية، بكونهم أخطر على الإسلام من الخوارج، وباعتبارهم خوارج العصر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق